عامل إقليم اشتوكة ايت باها يقوم بزيارات تفقدية لمشاريع تجاوزت تكلفتها الإجمالية 25 مليون درهم.

يواصل عامل إقليم اشتوكة ايت باها السيد جمال خلوق زياراته الميدانية لمختلف جماعات الإقليم لتفقد عدد من المشاريع التي تم إطلاقها بالإقليم بمختلف القطاعات، وذلك بهدف النهوض بأوضاع الفئات الهشة، وتحسين الولوج إلى الخدمات الأساسية خصوصا في مجال دعم التمدرس والرعاية الصحية.


وهكذا أشرف السيد العامل الذي كان مرفوقا برئيس المجلس الإقليمي والمدير الإقليمي للتعليم والمندوب الإقليمي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية وعدد من رؤساء الجماعات الترابية على تسليم 10 حافلات خاصة بالنقل المدرسي لفائدة عدد من الجماعات الترابية والجمعيات العاملة في القطاع مقتناة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في محور برنامح الدفع بالأجيال الصاعدة، وهو مشروع رصد له غلاف مالي قدره 3,4 مليون درهم، وسيساهم هذا المشروع في تعزيز العرض المدرسي بالجماعات المستهدفة والتخفيف من حدة ظاهرة الهدر المدرسي بالإقليم.


كذلك تم تسليم 4 سيارات إسعاف مقتناة في إطار برنامج محاربة الفوارق المجالية والاجتماعية بغلاف مالي قدره 1,1 مليون درهم، وهو مشروع يدخل في إطار المجهودات المبذولة من طرف السلطات الإقليمية لتحسين العرض الصحي بالإقليم وتحسبن الولوج إلى الخدمات الأساسية والمرافق الاجتماعية ؛ خصوصا في المناطق الجبلية.


وفي نفس الإطار وبجماعة بيوكرى تمت زيارة مركز تشخيص داء السل والأمراض التنفسية، الذي تم بناؤه وتجهيزه في إطار برنامج قطاعي لمحاربة داء السل. وسيمكن هذا المشروع الذي تقدر تكلفته الإجمالية ب 5,2 مليون درهم ممول من طرف وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، سيمكن من تخفيف العبء على عدد من المرضى جراء التنقل إلى المدن المجاورة بحثا عن العلاج.


كما تمت زيارة ورش بناء “مصحة النهار” بالمستشفى الإقليمي الذي رصد له غلاف مالي يبلغ 5,5 مليون درهم ممول من طرف مجلس جهة سوس ماسة في إطار اتفاقية شراكة لتأهيل المستشفيات العمومية.


وبالجماعة الترابية إنشادن قام السيد العامل والوفد المرافق له بزيارة تفقدية للمركز الصحي الجماعي الذي تم بناؤه وتجهيزه في إطار برنامج التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية بمبلغ إجمالي قدره 2 مليون درهم، ممول من طرف صندوق التنمية القروية ؛ ويهدف إلى تعزيز وتجويد الخدمات الصحية بهذه الجماعة.


وبالجماعة الترابية لسيدي بيبي تمت زيارة مشروع تقوية وتوسيع الطريق الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 1 وسيدي الطوال عبر دوار تكاض على طول 11 كلم، الذي تم إنجازه في إطار برنامج التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية بمبلغ إجمالي قدره 8,3 مليون درهم ممول من طرف ميزانية جهة سوس ماسة، وهو من المشاريع النوعية والمهيكلة التي تهدف إلى تنويع العرض الطرقي بهذه الجماعة وتحقيق عدد من الأهداف الاقتصادية والاجتماعية، وتقوية جاذبية الجماعة في استقطاب الاستثمارات، خصوصا ما يرتبط بالقطاع السياحي.

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق