المجلس الإقليمي لشتوكة آيت باها يكرم الطالبة “مريم زدي” التي دخلت موسوعة غينيس

إستقبل محمد مطيع رئيس المجلس الاقليمي لشتوكة آيت باها، الطالبة “مريم زدي” إثر مشاركتها في أكبر حدث تقني عقد في الشرق الأوسط و الذي تميز بكسر “هاكاثون الحج” للرقم القياسي كأكبر هاكاثون في العالم، وتسجيل إسمها بكتاب غينيس العالمي.

وشهدت النسخة الأولى من الهاكاثون مشاركة عبقري التكنولوجيا ستيف ووزنياك، أحد مؤسسي شركة “أبل”، وجيمي ويلز، أحد مؤسسي موقع “ويكيبيديا”، ليكون هذا الحدث أكبر حدث تقني يعقد في الشرق الأوسط”.

هذا و سلم رئيس المجلس الاقليمي، خلال الاستقبال ذاته، هدايا قيمة للطالبة مريم، عرفانًا بإنجازها و دعما لها لمواصلة مسارها الدراسي والعلمي .

وتميزت لحظة التكريم التي إحتضمتها مؤسسة المجلس الاقليمي ببيوكرى بحضور والد الطالبة الذي أعرب عن امتنانه و سعادته بالاستقبال الرائع الذي حظيت به ابنته من طرف رئيس المجلس الإقليمي لشتوكة ايت باها، مؤكدا على أن هذه الالتفاتة سيكون له وقع إجابي في مسار إبنته الدراسي والعلمي.

من جهتها عبرت الطالبة مريم زدي، عن فرحتها بهذا الاستقبال و الدعم، وعن تحقيقها لهذا الانجاز غير مسبوق بالمنطقة، وأرجعت الفضل بعد توفيق الله للأسرة التي لعبت دورا مهما في تحقيقي هذا الإنجاز.

وأضافت “مريم” أن مبادرة رئيس المجلس الاقليمي، ستشكل لها دافعة معنوية من أجل تحقيق أفضل النتائج لتشريف صورة الاقليم في المنتديات الدولية .

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق