برنامج اوراش محور دورة استثنائية للمجلس الإقليمي لشتوكة ايت باها


شكل موضوع الإدماج الاقتصادي للشباب والباحثين عن الشغل في إطار برنامج اوراش،الذي أطلقته الحكومة مؤخرا محور الدورة الاستثنائية التي عقدها المجلس الإقليمي لشتوكة ايت باها البارحة.


وخلال هذه الدورة التي ترأسها رئيس المجلس ايدر اوصيت وحضرها الكاتب العام للعمالة بدر بوسيف ورؤساء المصالح القطاعية المعنية واطر المجلس الاقليمي والعمالة ،تم استعراض مختلف المعطيات المتعلقة بالبرنامج المذكور باعتباره الية جديدة لإدماج الشباب والباحثين عن الشغل والمتضررين من الأوضاع الاقتصادية لجائحة كورونا من خلال ادماجهم في اوراش مؤقتة ومنتظمة على المستوى الإقليمي والجهوي.

وقد شكلت عروض مصالح الوكالة الوطنية للتشغيل والكفاءات والضمان الاجتماعي ومفتشية الشغل بالاقليم مناسبة للوقوف عند الاهداف الاجتماعية للبرنامج المذكور ، وطرق تنزيله على أرض الواقع والفئات المستهدفة ومسارات التمويل ومساهمة صندوق الضمان الاجتماعي في هذه العملية صونا للحقوق الاجتماعية للمستفيدبن ودور المصالح الخارجية في المواكبة وتتبع الاوراش والمشاريع المقترحة والمنجزة من طرف حاملي المشاريع من الجمعيات والتعاونيات والمقاولات.


الى ذلك، تم التأكيد على أهمية التكوين والمواكبة لانجاح هذا الورش الاجتماعي على مستوى إقليم اشتوكة ايت باها واعطاء دينامية جديدة للنسيج التعاوني والجمعوي بالإقليم باعتباره مكونا اساسيا في مختلف المبادرات التنموية التي تم اطلاقها .
الاجتماع شكل ايضا مناسة للدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي ومنظمة الهجرة والتنمية من أجل ادماج مكون الهجرة في البرنامج الإقليمي للتنمية وتعبئة الشركاء في إطار التعاون اللامركزي والانشغال على الخطة الاقليمية للمساواة.


الى ذلك، عرفت هذه الدورة مصادقة المجلس على عدد من اتفاقيات الشراكة المتعلقة بالمساهمة في انجاز مشاريع تتعلق بتاهيل البنيات التحتية ودعم التمدرس والنقل المدرسي و البنيات الرياضية بعدد من جماعات الإقليم في إطار مقاربة الشراكة التي اعتمدها الاقليم في مقاربته التنموية اضافة الى المصادقة على تشكيلة هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع كهيئة استشارية لدى المجلس الاقليمي في إطار تفعيل مسطرة اعداد البرنامج التنموي الاقليمي للفترة 2022~2027.

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق