فريق التواصل والتنسيق والتشاور لدى المجلس الإقليمي لاشتوكة أيت باها يواصل لقاءاته الخاصة بالمجالس التشاركية بجماعة ماسة

يواصل فريق التواصل والتنسيق والتشاور لدى المجلس الإقليمي لاشتوكة أيت باها لقاءاته الخاصة بالمجالس التشاركية، وهكذا فقد انعقد يومه الإثنين 16 ماي 2022 المجلس التشاركي لجماعتي ماسة وسيدي وساي بمقر الجماعة الترابية لماسة.

وترأس اللقاء رئيس المجلس الاقليمي السيد إدر أصيت، إلى جانب رئيس المجلس الجماعي لماسة السيد عبد الله بن لشكر ورئيس المجلس الجماعي لسيدي وساي السيد محمد فلولو، وحضر اللقاء أعضاء من المجلس الإقليمي ومن مجلسي الجماعتين، إضافة إلى ممثلين عن المجتمع المدني وبعض أعضاء هيئات المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، ومدير شؤون الرئاسة والمجلس الإقليمي، وبعض الأطر والموظفين وفريق مكتب الدراسات المكلف باعداد البرنامج.

وتمحور اللقاء حول الإكراهات والتحديات التي تواجهها الجماعتين المذكورتين، إضافة إلى المشاريع التنموية المقترحة لتنمية المنطقة والتي تندرج ضمن اختصاصات المجلسالإقليمي، كما ثمن الحاضرون المقاربة التشاركية التي ينهجها هذا المجلس في إعداد مشروع برنامج تنمية الإقليم، من خلال الحرص على إشراك كافة المنتخبين والفاعلين المحليين في عملية التشخيص التي تعد مرحلة أساسية في إعداد تلك الوثيقة.

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق